منتدى الثقافة الفلكية Astronomical Culture Forum

مرحباً بك زائرنا الكريم .. المنتدى مخصص للقراءة بهدف نشر الثقافة العامة في علم الفلك, وسيتم طرح المواضيع من قبل أعضاء الإدارة فقط. نتمنى لك تصفحاً ممتعاً ومفيداً.
( فضلاً اضغط على زر إخفاء حتى لا تزعجك هذه الرسالة بالظهور مرة أخرى )
منتدى الثقافة الفلكية Astronomical Culture Forum

معلومات ثقافية عامة في علم الفلك ( مواضيع المنتدى ليست تفاعلية بل للقراءة / يتم طرح المواضيع بواسطة أعضاء الإدارة فقط )


    الفلك الراديوي

    شاطر

    أبو إسماعيل
    مشرف

    عدد المساهمات : 167
    تاريخ التسجيل : 03/10/2014

    الفلك الراديوي

    مُساهمة من طرف أبو إسماعيل في الخميس أكتوبر 09, 2014 6:32 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
    مرحباً بكم إخوتي الأكارم زوار المنتدى, وأرجو أن تكونوا دائماً متمتعين بتمام الصحة والعافية. 




    الفلك الراديوي


    بدأ الفلك الراديوي بالصدفة, ففي عام 1931م كان المهندس الراديوي الأمريكي "كارل يانسكي" يدرس التشويش نيابة عن معامل "بل تليفونكن" بواسطة إيريال مطور, فوجد أنه يتلقى إشعاعات من السماء في اتجاه ”درب التبانة“. ومن الغريب أنه لم يتابع هذا الاكتشاف, وتأخر بذلك إقامة أول منظار راديوي. ومصطلح منظار راديوي لا يعتبر دقيقاً, فالجهاز بطبيعته هوائي ولا يمكن النظر من خلاله, كما أنه لا ينتج صورة مرئية إلا بعد معالجة معلوماته بالحاسوب, والتشويش غالباً ناتج في داخل الجهاز ذاته.
    وتعد "الشمس" منبعاً راديوياً وكذلك كوكب "المشتري". كما أن رحلات الفضاء اكتشفت أيضاً انبعاثات راديوية من كواكب عملاقة أخرى, لكن معظم المنابع الراديوية تقع بعيداً عن المجموعة الشمسية. وبقايا "السوبر نوفا" منابع راديوية قوية في إشعاعها الراديوي, و"سديم السرطان" مثال تقليدي لهذه الإشعاعات. وبعض المجرات قوية أيضاً في إشعاعها الراديوي, كما أن "البلسارات" ( المعروفة حالياً بأنها نجوم نيوترونية دوّارة أيضاً ) اكتشفت عندما لاحظ "جوسلين بيرنل" موجاتها الراديوية فائقة الانتظام عام 1967م.
    وبتشغيل المناظير الراديوية معاً يمكن الحصول على قوة تحليل عالية جداً. وقد بنيت أنظمة من شبكات مثل جهاز "ميرلين" في بريطانيا والمنظار الأسترالي في نصف الكرة الأرضية الجنوبي, ويوجد في "أرسيو" في "بورتوريكو" طبق بقطر 305م مبني في تجويف بين الجبال, وهو غير دوار إلا أنه يراقب نطاقاً حول السماء بدوران الأرض خلال اليوم.
    وفي "نيو مكسيكو" توجد VLA ( المنظومة الكبيرة جداً very large array ) والمكوّنة من 27 هوائياً مرتبطة معاً ويمكن تحريكها على قضبان تأخذ شكل الحرف اللاتيني Y لتغيير المسافات بينها.  



    المصدر: دليل فيليب للنجوم والكواكب، للفلكي الانجليزي: باتريك مور. ترجمة: د.عبد القوي زكي عياد. النشر العلمي والمطابع: جامعة الملك سعود / الرياض. 

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 12:30 am